ابونا داود لمعى – برنامج سؤال محيرنى – طرق لدراسة الكتاب ( ماذا تفعل لو كنت مكانى ) – ~

ابونا داود لمعى

- برنامج سؤال محيرنى -

طرح أسئلة لدراسة الكتاب ( ماذا تفعل لو كنت مكانى )

 

 

 

fr-dawood-lamye-02

 

 

 ماذا تفعل لو كنت مكاني :

هذا السؤال يفيد في دراسه الكتاب المقدس ومناسب للاطفال وممتعه جدا لهم , وهذه الطريقه ايضا تجعل قصص الكتاب واقعيه جدا سهل تخيلها ,وتضع الانسان في مواجهه مع نفسه , وكما شرح ابونا داود لمعي في سؤال محيرني ,ان ماذا تفعل لو كنتي مكاني تجعل الانسان يأخذ اكثر من شخصيه , بمعني انه يمكن ان تكون القصه فيها اكثر من شخص , فيها شخص جيد وشخص سئ وفيها المسيح وفيها الناس , فيضع الانسان نفسه مكان كل شخصيه ويسال نفسه السؤال , ماذا تفعل لو كنت مكانه .

+ تطبيق لمعرفه كيف ندرس الكتاب من خلال سؤال ماذا تفعل لو كنت مكاني :-

من متي 9 وقصه اقامه ابنه يايرس والمرأه نازفه الدم :

فشخصيات هاتين القصتين الرب يسوع ويايرس ابنته تموت والمرأه نازفه الدم والتلاميذ والجموع .

  • فماذا تفعل لو كنت مكان نازفه الدم :

 هناك من سيقول ما كنت دخلت وسط الزحام وانتظرت فرصه اخري افضل من هذه المره , واخر سيقول لو سمعت يايرس وهو يقول للمسيح ابنتي تموت لكنت سكت ولم اقترب منه وانتظرت لمره  اخري , وشخصيه اخري يمكن ان تقول كنت سأشعر بنجاسة ولن اقترب من المسيح .

  • ماذا تفعل لو كنت مكان يايرس :

يمكن ان تقول في نفسك لكنت اغتظت جدا لو وقف المسيح وقال من لمسني وانا اقول له ابنتي تموت واطلب منه النجده والوقت يمر, واخر يمكن ان يترك المسيح ويفقد الامل ويذهب لانه يري ان المسيح لا يشعر به ووقف ليتحدث مع امرأه.

  • ماذا تفعل لو كنت مكان بطرس :

 يمكن ان نقول كما قال بطرس المكان مزدحم والرجل ابنته تموت ويجب ان نسرع .

  • ماذا تفعل لو كنت مكان الجموع :

لكنا تزاحمنا للاقتراب من المسيح لنأخذ ما نريد ولا شأن لأحد بأحد .

  • ماذا تفعل لو كنت مكان المسيح :

  هناك من سيقول لكنت ذهبت سريعا مع يايرس ولن افكر في من يلمسني , واخر سيقول كنت ساترك نازفه الدم تلمسني واتركها تذهب دون ان اتكلم معاها وافضحها امام الناس , ويمكن ان نجد اخر  يقول لو كنت مكان المسيح لانتهرت المرأة وقولت لها لماذا كسرتي الشريعه .

  • فالمسيح ذهب مع يايرس بعدما ماتت ابنته واقامها من الموت فالتاخر بسبب نازفه الدم كان سبب في اظهار معجزه , والمسيح عندما طلب من نازفه الدم ان تقص حكايتها لم يكن الهدف الفضيحه انما كما فسر ابونا داود لمعي من خلال سؤال محيرني, لكي يخلصها من الذنب وان يقول لها ايمانك شفاك , ولكي يكرمها امام التلاميذ لان ايمانها تفوق عن المعتاد .
(Visited 210 times, 1 visits today)

أترك تعليقك

شاهد أيضاً

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.