الانبا بيشوى ساعة على الهواء التاريخ و العقيدة و التأمل فى انجيل يوحنا الحلقة 27 – 15 9 2016 ~

الانبا بيشوى ساعة على الهواء

التاريخ و العقيدة و التأمل فى انجيل يوحنا الحلقة 27 – 15 9 2016

bishop-beshoy

 

 

 

 

تأمل الانبا بيشوي في هذه الحلقه في يوحنا 13 عن حدث غسل الارجل وخيانه يهوذا موضحا ان :

 العشاء في الفصح اليهودي له طقوس معينه من ضمنها اكل خبز فطير وشرب بعض الكؤوس ويتلوت تسابيح معينه حسب الطقس المعتاد ولكن السيد المسيح اضاف الي هذا طقس اخر وهو العشاء الرباني.

  • واوصي بغسل الارجل معناه اذا كان غسل الارجل يرمز  الي سر التوبه والاعتراف ايضا نساعد بعضنا بعض في حياه التوبه, ثم بدأ الانجيل يتحدث عن خيانه يهوذا الاسخريوطي عندما قال انتم طاهرون ولكن ليس كلكم , ثم سلمهم المسيح مسؤليه ممارسه قياده الناس لحياه التوبه والاعتراف حيث قال لست اقول عن جميعكم لانه اراد ان يستبعد يهوذا.

  • وبدأ يستبعد يهوذا وكلامه الباقي موجه لبقيه التلاميذ وسيرسلهم كما ارسله الاب وقال الكتاب بعد هذا ثم اضطرب بالروح ,وبعد اللقمه دخله الشيطان اي ان ابليس كان مستعدا في هذه الليله والقي في قلب يهوذا ان يسلم المسيح .

  • واحتاروا التلاميذ مما قاله المسيح ” ان واحد منكم سيسلمني ” وعلق الانبا بيشوي في ساعه علي الهواء علي هذا بانه شئ يخض وكل تلميذ منهم خاف علي نفسه وعلق ايضا الانبا بيشوي علي رد فعل بطرس بأنه اغتاظ وكان معه سيف واراد ان يعرف من سيسلمه اليس بطرس من قطع اذن ملخس ألن يقتل من سيسلم المسيح .

  • ثم ذكر الانبا بيشوي في برنامج التاريخ والعقيده والتأمل في انجيل يوحنا ماقيل عن يهوذا في المزامير ” ليذكر اثم اباه ولا تمحي خطيه امه “وذكرت هنا امه وايضا والده لانهم هم المسؤلون عن تربيته ولم يعرفو كيف يربوه وكانت عائله يهوذا محبه للمال ومن السهل ان يبيعوا من يحبوه لمصلحتهم الشخصيه .

وهذا تحزير الي كل ام لانها ستُسأل عن خطايا ابنها .

  • وايضا من تاملات انجيل يوحنا كما اوضحها الانبا بيشوي في ساعه علي الهواء ان بطرس خاف ان يسأل المسيح عن من سيسلمه فغمز ليوحنا ليطلب منه ان يسأل المسيح , فرجع واتكأ يوحنا علي صدر المسيح وهو جالس عن يمينه ويهوذا عن يساره وقال له يوحنا ياسيد من هو فرد عليه المسيح قائلا هوذا الذي اغمس انا اللقمه واعطيه , وبعد اللقمه دخل الشيطان يهوذا .

  • ويقول ايضا الانبا بيشوي انا يهوذا سمع المسيح وهو يقول هذا الكلام ليوحنا وعندما قال المسيح ليهوذا ما انت فاعله فأعله بسرعه , خرج يهوذا مسرعا علي الفور لانه كان مصر علي هذه الفعله فيهوذا قبل العلامه  وصمم علي الخطيه لذلك دخله الشيطان ولم يفهم باقي التلاميذ ما حدث ولكنهم ظنوا ان المسيح ارسله لشراء مايحتاجونه للعيد .

  • ثم قال المسيح بعد ذلك ” الان تمجد ابن الانسان وتمجد الله فيه” وهذا معناه ان المسيح قبل وبمطلق ارادته وحريته ان يخرج الشخص الذي سيسلمه وسهل له الخروج فيصبح المسيح في حكم الميت وتمجد ابن الانسان لانه الان سيؤسس العشاء الرباني ,الان سيعطي جسده ودمه للتلاميذ ويقول الانبا بيشوي نحن نسمي سر العشاء الرباني تاج الاسرار كلها في الكنيسه .

  • واكد الانبا بيشوي في ساعه علي الهواء التاريخ والعقيده من تامله في انجيل يوحنا ومرقس ولوقا ان يهوذا لم يحضر العشاء الرباني وانما حضر الفصح اليهودي فقط , وعلق ايضا الانبا بيشوي علي ما كتب في كتاب البصخه بانه تأمل حيث ورد فيه ان يهوذا لانه تجاسر وتناول جسد الرب ودمه هلك ولكن المجمع المقدس رأي ان هذا معارض للانجيل وان كان من كتب هذا كتبه بحسن نيه قاصدا التحزير من التناول دون استحقاق , ولكن الذي ناول رئيس الكهنه الاعظم ورئيس الكهنه الاعظم  لا يناول من يصر علي خطيته وقال عنه خير لذلك الرجل لو لم يولد .

  • والمزمور 109 قال عن يهوذا لتصر داره خرابا ولا يسكن فيها ساكن ووظيفته يأخذها اخر واقتبسها بطرس الرسول عند اختيارهم لمتياس بدل يهوذا وقال بطرس ان يهوذا سقط وانسكبت احشائه وصار هذا معلوما لدي الجميع .

  • وفي وصيه رسامه الكاهن نقول له لا تناول من كانت طريقته شريره لئلا يهلك نفسه وتكون انت السبب في الجريره ,ومن يقول ان يهوذا تناول يمس رئاسه كهنوت المسيح يهينوها .

  • وفي اخر اللقاء ختم الانبا بيشوي تأمله في انجيل يوحنا بسبب حدوث هذا ليهوذا من خلال مزمور 109 لان يهوذا لم يرحم شخص مسكين  فقير , واحب اللعنه فأتته ولبس اللنه كثوب وصارت كالزيت في عظامه اي ان اللعنه صارت النخاع في عظام يهوذا .

(Visited 99 times, 1 visits today)

أترك تعليقك

شاهد أيضاً

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.