صباح النور ctv حلقة الثلاثاء 20 9 2016 ـ جـ2 ـ فقرة رئيسية بعنوان التحصيل الدراسي مرض او مشكلة ▷

صباح النور CTV

حلقه الثلاثاء 20/9/2016 فقره رئيسيه
بعنوان التحصيل الدراسي مرض او مشكله

صباح النور
صباح النور

 

كثيرا ما تتشابه سلوكيات الاطفال والمراهقين  ويختلط الامر علي الوالدين ولا يعلمون هل حركه هذا اطفل مجرد شقاوه وطبيعه المرحله العمريه ام هناك مشكله.

فهناك اولياء امور يشتكون من حركه ابنائهم الدائمه ولا يستمرون في مكن واحد لفتره طويله وايضا مشكله التحصيل الدراسي مع كثره الحركه …. فهل هذا مرض يمكن علاجه ام مرتبط بعامل وراثي ام هو مشكله تظل مع الطفل طوال فترات حياته , وما اسبابه وكيفيه التعامل مع هذا الطفل؟

وهنا تجيب  د/ ساميه سامي استاذ الصحه العقليه للطفل

وتقول من مظاهر نمو الطفل النمو الحركي فأذا لم ينو الطفل حركيا بالتسلسل الطبيعي المعروف يصبح لديه مشكله واذا بدأت حركته اسرع من المعتاد لابد من التركيز معه لانه يااما هذا الطفل شديد الذكاء او لديه اضطراب نقص الانتباه مع فرط الحركه .

وهنا تفرق د/ ساميه في صباح النور  بين الطفل ذو الحركه المستمره لكن حركته هادفه يتحرك سريعا جدا ولكن لايخطئ ,هذا مرتبط بالذكاء ويحتاج الي مثيرات , يستكشف اليبيئه الطبيعيه فابالتالي حركته كثيره ولكنها غير عشوائيه.

اما الحركه العشوائيه التي بلا هدف ومليئه بالمشاكل والمخاطر والاصابات هذا مُقلق فلابد من الانتباه الي هذا الطفل , فاذا استمرت هذه الحركه العشوائيه مع اطفل حتي سن 5 او 6 سنوات سن دخول المدرسه هانا لابد من عمل كشف ونري هل هذا في الاطار الطبيعي ام هذا الطفل يحتاج الي تدريبات وعلاج دوائي.

وتقول ايضا د/ساميه في ctv ان فكره زواج الاقارب غير واضحه في هذا الموضوع INTERANS IN FAMILYS بمعني ان الاب كان مثله وهو صغير او الخال او العم فالموضوع فيه نسبه وراثه .

وتكمل حديثها عن التحصيل الدراسي مرض او مشكله بأن هناك اطفال يغلب عليهم نقص الانتباه بمعني ان حركته اقل ولكنه غير منتبه ويعاني من التركيز , واخر يغلب عليه فرط الحركه يمكنه ان يركز ولكن حركته سريعه وكثيره واخر يعاني من نقص الانتباه وفرط الحركه بنسب متساويه, وعلي حسب النوع يتم التدخل سواء علاجي دوائي او علاجي تدريبي , وعند البدء في العلاج مبكرا لا نعطي علاج دوائي وانما نفضل التدريبي بعمل تدريبات بشكل تدريجي.

ومن مشاكل الضطراب ان الطفل لا يصبر الي ان يسمع الكلام الموجه اليه مثال تدجل الطفل في حديث الاخرين دون اي دريه بما يقولونه فيقول ما يشاء ثم يذهب فحركته اندفاعيه غير مدروسه, ومن سمات هذا الطفل انه لايكمل اي لعبه  الي أخره ابدا مهما كانت رغبته في هذه اللعبه, فهذا الطفل يعاني نفسيا ويلقب بألفاظ كثيره جدا ومحبطه , ولكن اذا تم تدريب هذا الطفل جيدا وأخذ وقته في العلاج سيختلف الامر تماما , لان هذا الطفل فعليا لا يعاني من مرض عقلي وانما “القشره المخيه” لديه غير ناضجه كفايه فنقوم بتدريبها علي التحكم في مراكز التحكم الموجوده تحتها، ولتشخيص هذا الطفل نقيس عليه اختبارت الذكاء ثم اختبارات الاضطراب وهذا يساعد في التعامل مع الطفل وهذا الاضطراب يسمي    hipar active” ” ولكن الطفل الذي يلقب ب “over active” هذا الطفل عند حصوله علي معلومه واستيعابها جيدا في الفصل اذا لم يجد معلومات اخري يحصل عليها يقوم بعمليات شغب في الفصل ؛ لذلك ننصح المدرسين بعمل shets اضافيه لمثل هؤلاء الاطفال ليقوموا بحلها عند الانتهاء من نشاط ياخذ نشاط  أخر لانجازه.

ويتم اكتشاف هذا الاضطراب في سن صغير او في بدايه دخول الطفل مرحله kg .

ثم سُئلت د/ ساميه سامي في برنامج صباح النور .. هل يُنصح بنقل الطفل من مدرسته الي اماكن متخصصه ام لا؟

فقالت يجب ان يظل الطفل في مدرسته العاديه لانه طفل عادي ولكن المشكله تكمن في الزام الطفل بنفس طرق التعامل مع الطفل العادي, فهذا الضغط مع الاضطراب تصبح الامور أسوأ …. يجب ان يفهم الطفل ما يُطلب منه ويكون قادر علي اداء فروضه حتي لو عدد مرات اقل من المطلوبه , ولابد من اللجوء الي متخصص لأخذ الغلاج المناسب من اختبارات ADHD وكلما مان الاكتشاف مبكر كان العلاج اسهل.

ودور الاهل مهم جدا يجب ان يكون الوالدين علي درايه كافيه بكيفيه التعامل معه والضغط عليه بما يتناسب مع قدراته ومتي وماهي الحوافز التي تستخدم ولتدريبات التي تناسبه لان التدريبات فرديه تختلف من شخص الي آخر بالاضافه الي ان الكلمات المفتاحيه في التدريبات تتغير من فتره الي اخري والتدريب يساعد جدا في الانجاز لدي الطفل.

هل يجب ان نُخبر المدرسه بحاله الطفل ام لا ؟

هذا يتوقف علي المدرسه وعلي المسؤل عنها هل هو شخص متفتح ومتفهم ام لا فهناكمدارس هدفها استثماري فقط ولا يهتمون لمثل هذه الامور وهناك مدارس أخري تهتم جدا وتتابع حالاتالاطفال مع مختصين ويراعوا الاختلافات الموجوده بينه وبين زملائه , وهناك مدارس اخري تطلب خروج الطفل من المدرسه عند تدني مستواه التحصيلي والدراسي.

وايضا نظام التقييم في المدارس مختلف وذلك بسبب كثره عدد التلاميذ هنا يصعب عمل التقييمات المطلوبه للاطفال.

*هؤلاء الاولاد لديهم نقاط تفوق وتميز كثيره جدا مثال توماس اديسون كان مصاب ب ADHD وطرد من المدرسه وكان لديه اندفاعيه في تصرفاته ولكنه أنار لنا الدنيا.,فهؤلاء اطفال متكيزين لابد من الصبر ولا يجب ان تكون الامور في تتابعها فيمكن ان يقوم بعمل ما ثم يتركه ويقوم باخر ثم يعود لما تركه في السابق مره اخري.

واستخدام الكوره النطاطه مع هؤلاء الاطفال في اعمار 5 او 6 سنوات في النذاكره تعطيه الحركه ولكنه ثابت في نكانه وهذا يعطيه القدره علي انجاز اكبر لفروضه المنزليه.

ويتوقف علاج نقص الانتباه وفرط الحركه  نسبه كبيره جدا في مرحله المراهقه لانها مرحله فارقهففي هذه المرحله ايضا لاتحدث انتكاسه الافي المراحل المبكره من العلاج اذا تم اهمالها .

وفي النهايه :- ليس كل طفل سريع الحركه مريض الا اذا كانت حركته غير مدروسه وعشوائيه ولها تأثير علي دراستهها لابد من التوجه الي الطبيب النفسي لتقييم الحاله.

(Visited 162 times, 2 visits today)

أترك تعليقك

شاهد أيضاً

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.