الانبا رافائيل بستان العقيدة الرد على مجموعة من تساؤلات الحلقة 28 ـ 1 10 2016 – ~

bishop-rafael

 

 

 

  • في بدايه الحلقه اجاب الانبا رفائيل عن تساؤل هام عن عدم اراده المسيح في ان يصلب وكيف سمع له لله من اجل تقواه واستندوا الكثيرين في تساؤلهم هذا الي رساله العبرانيين , ولكن الانبا رفائيل اجاب علي هذا السؤال بأن المسيح سمع له من اجل تقواه اي من خلال قيامته من الاموات في اللاهوت والناسوت فاللاهوت هو الجانب الالهي مساوي للاب في الجوهر لكن الناسوت مثلنا ومن مشاعر الانسان هي الخوف فلو المسيح لم يُعبر عن الخوف فهو غير انسان ولم يغلب الخوف فهو شابهنا في كل شئ ماعدا الخطيه بما فيها ان جسده قابل للموت وقابل للالم واخذ عنا كل المشاعر السلبيه لكي يغلب كل الضعفات الانسانيه ويسوع كان عالم بكل ما سيأتي عليه .

  • ومن العناصر الهامه التي تحدث عنها الانبا رافائيل في بستان العقيده هو الفرق بين الخطيه التي للموت والخطيه التي ليست للموت موضحا ان خطيه الموت هي الخطيه التي فيها الانسان عنيد ضد الله ولا يريد ان يسمع صوت الله ولكن حتي هذا الانسان العنيد يمكن ان يحدث له شئ يكسر نفسه مثل مرض او خساره ماديه هذه الخساره تجعله يتخلي عن عنده ويلجا الي الله ويطلب التناول والاعتراف ويصبح مثل اللص ليمين لذلك نحن لا نيأس من احد ولا نطلب من اجل من مات في خطيته مثل المنتحر او من انكر الايمان .

  • ومن المواضيع الشائكه ايضا التي تحدث عنها الانيا رافائيل في الرد علي مجموعه من تساؤلات الحلقه 28 هو اخراج الشياطين والتي انتشرت مؤخرا ومخالفه لعقيدتنا ومن يقومون بهذه الاعمال ينكرون اسرار الكنيسه ومبادئها وقال عن هذا الانبا رافائيا ان كنيستنا ليس لها سلطان ات تضطهد الناس نحن نقبل الاضطهاد ولكن لا نضطهد احد ودورنا ان نوجه الشعب الي من يعمل معجزات من الضلال او من يؤلف كتب خاطئه ونقول لهم من علي صواب ومن يغلب عليه الضلال ولا نستطيع ان نمنع هذا الشخص ولكننا نقول الحق في هذا ومع ذلك هناك من يعتبرنا متشددين , ولكن نحن لانخلع الزوان ولكن ننزر الناس .

  • وايضا من المواضيع الهامه والتي تشغل بال الكثيرين هذه الايام هو موضوع سماح الله للشيطان بقتل المسيحيين ولماذا يترك الله العالم في يد الشرير ورد علي هذا الكلام الانبا رافائيا من خلال بستان العقيده بان الشيطان يحارب الكنيسه منذ البدايه وليس الان فقط اليس قتلوا اسطفانوس وقتلوا يعقوب وقتلوا كل تلاميذ المسيح , فتاريخنا ملئ بسفك الدم ومع ذلك الله لم يترك الكنيسه فدماء الشهداء بدار الكنيسه وازهي عصور الكنيسه ايام الاضطهاد ومن يضطهدنا فهو مريض ولديه عقده نفسيه واحساس بالنقص ولكن المضطهد قوي .

  • وتحدث ايضا الانبا رافائيال عن دور الروح القدوس في صلاتنا ومشكله السرحان اثناء الصلاه فعندما نصلي الروح القدس يرافقنا ويشفع فينا لاننا لا نعرف ما نصلي من اجله كما ينبغي فهو يرشدنا في الصلاه والصلاه هي دعوه من الله واستجابه من الانسان ففي التسبحه نقول يارب افتح شفتاي فيخبر فمي بتسبيحك ولصلاه هي عمل مشترك بين الله والانسان .والسرحان في الصلاه مشكله نواجهها كلنا ولكي نتجنبها نشترك في الالحان داخل الكنيسه ونركز جيدا فيما نقوله حتي لا نعطي فرصه للسرحان بعيدا عن الصلاه .

  • وتكلم الانبا رافائيل عن سبب خلق الله للانسان رغم علمه بانه سيهلك فكما نقول في القداس " خلقتني انسانا كمحب للبشر لم تكن انت محتاج الي عبوديتي بل انا المحتاج الي ربوبيتك" فنحن المحتاجين له خلقنا لانه يحبنا ووفر الله للانسان سبل تصليح اخطاؤه ووفر له خطه الفداء برغم من انها خطه مكلفه لكن محبته لنا جعلته يحتمل .

  • ومن المواضيه التي تحدث عنها الانبا رافائيل في بستان العقيده السيطره علي الاطفال في مدارس الاحد حيث ان الكثيرين يقومون باعمال الشغب موضحا ان اجمل ما في خدمه الطفوله ان نجمعهم في مكان يناسب عددهم وليس مكان مفتوح وغير محدود ونجعلهم يتحركون يكونوا activity فالطفل لديه طاقه ويمكن ان نعطيهم الوان وصور للتلوين وان يكون هم وسيله ايضاح يلبسون مثلا لبس الرعاه او المجوس ويقومون بتمثيل مسرحيات هذا يجعلهم اكثر استفاده بهذه الدروس ونتجنب اعمال الشغب والتي تصدر منهم .واكمل الانبا رافائيل كلامه عن الخدمه باهميه التشجيع في الخدمه ولا يجب ان يختفي بل ان نذكر كلمات التشجيع دائما للاخرين .

  • ومن العناصر المهمه التي اثيرت في الحلقه 28 هي سبب زكر الموتي في القداسات موضحا اننا نصلي من اجل تكمله توبه المتوفي لغفران خطاياه ولكي نخرس الشيطان في شكوته ضد الانسان وفي نفس الوقت الصلاه تكون تعزيه لاهل المتوفي .

  • ومن اروع ما تحدث عنه الانبا رافائيل في بستان العقيده دور المرأه سواء في العهد القديم او لعهد الجديد او في الكنيسه فوراء كل شخصيه رجل في الكتاب المقدس بعهديه والكنيسه وحتي اليوم ام ربته فموسي النبي مثلا كل مجده بسبب امه يوكابد التي ارضعته ايمان فلولها لم يكن يعرف انه عبراني وأم ايليا وام اليشع كلها اسامي مجهوله ولكن ربوا ابناء عظماء وهؤلاء في السماء سيكون لهم مجدين مجدها ومجد ابنها .

  • وتحدث ايضا الانبا رافائيل في الرد علي مجموعه من تساؤلات الحلقه 28 ع الزواج الثاني وقصد بيه الزواج بعد الطلاق او الزواج بعد وفاه الطرف الاخر واوضح انه لا طلاق الا لعله الزنا والمجلس الاكليريكي يعطي تصريح للمطلقه التي ليست هي سبب العله والعكس لان ليس لهذا الطرف اي ذنب اما الطرف الاخر سبب العله لا يمنح تصريح بالزواج مره اخري والزواج في المسيحيه شقين شق مدني وشق كنسي والكنيسه تحتفظ لنفسها بحق التزويج الثاني من عدمه حسب شرائعنا والكنيسه لا توافق علي اي شئ غلط .

(Visited 144 times, 1 visits today)

أترك تعليقك

شاهد أيضاً

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.