أبونا بولس جورج كنيسة و شعب ـ 15 10 2016 بعنوان ـ الذي يحبه الرب يؤدبه – ~

fr-pouls-gorge-2

 

 

 

من سفر الامثال الاصحاح الثالث

" يابني لا تحتقر تأديب الرب ولا تكره توبيخه لان الذي يحبه الرب يأدبه وكأب يسر به"

ويوضح ابونا بولس جورج من خلال برنامج كنيسه وشعب عن تأديب الرب ان هناك ثلاث اسئله تساعدنا في فهم الموضوع :-

س لماذا يؤدبنا الرب ؟

س كيف يؤدبنا الرب ؟

س ما هو رد فعل الانسان امام تاديب الرب ؟

واجاب ابونا بولس جورج علي اول سؤال من خلال كنيسه وشعب وهو :-

س1 لماذا يؤدبنا الرب ؟:-

  • لانه يحبنا:-- الذي يحبه الرب يؤدبه فمحبه ربنا محبه حكيمه , ففي تربيتنا لابنائنا يوجد فرق بين ولد مؤدب وولد غير مؤدب فالاب لانه يحب ابنه يحرص علي تأديبه اي يسلمه اي يعلمه ويفهمه , فالمحبه ليس معناها الدلع لان الدلع يفسد , ربنا لانه يحبنا وهو ابونا ومسؤليه الاب جوه الحب هو التربيه لهذا يؤدبنا الرب.
  • الرب يؤدبني لاني محتاج لتأديب (الزوغان) : الانسان بطبعه كثير الزوغان مثلا الام لو قالت لابنها انت كبرت ومسؤل عن نفسك في المذاكره حل الواجب لوحدك ... ماذا سيفعل الابن ؟!بالطبع الابن هايزوغ لان العيال هاتلعب مش هاتذاكر "لايدين روحي في الانسان الي الابد لزيغانه هو بشر" فمثلا الراعي لما يلاقي غنمه سرحت منه اوقات كتير ينادي عليها ويشخط ويخطبها بالعصايه علشان تدخل القطيع مره اخري , فالانسان كثير الزيغان مره بسبب العاطفه ومره بسبب الفلوس ومره يزوغ بسبب الكارير ومره تحت بند لازم اتعب علشان مستقبل اولادي كل شويه يزوغ من ربنا .
  • الرب يؤدبني بسبب اثامي :- هو ادبنا لاجل اثامنا , ويقول هنا ابونا بولس جورج عن الذي يحبه الرب يؤدبه ان الانسان الذي يخطئ ويخبئ خطيته ويجعلها بلا توبه , هذه الخطيه تكون مثل المرض الخبيث الذي يمكن ان يقضي علي حياه الانسان وابديته فهو ادبنا لاجل اثامنا , وشبه ابونا بولس جورج في كنيسه وشعب هذا الانسان بالخروف النطاح اول ماتطلع له قرون يخبط في القطيع يمين وشمال والراعي صابر عليه وهو مستمر في هيجانه و هنا يلجأ الراعي لتكسير قرونه لكي لا يهلك ولا يستمر في الخطيه والكبرياء , يقرصه ليراجع نفسه ويتوب عن الخطيه فتحيا نفسه.

س2 كيف يؤدب الرب ؟

  • الله يؤدبنا من خلال التعليم :- " تادبوا باقوالي " ويشرحها هنا ابونا بولس جورج بمعني طول ما الانسان بيروح الكنيسه (المدرسه) ويسمع كلام ربنا الله ينخزه , فكثير منا عند سماعه لعظه من العظات يشعر ان كلام العظه ينطبق عليه ويمسه , اذن اول طريق للتاديب التي يستخدمها الله هي كنيسته مدرسته التي هي عمود الحق وقاعدته.
  • الرسائل المباشره :- ناس كتير من كتر السمع ودنها صدت , يسمع العظه ويطبقها علي غيره ولا يطبقها علي نفسه ,.واعطي ابونا بولس جورج مثال اخر عن التأديب انبياء العهد القديم كان يعطيهم الله نبؤات لحالات محدده وعن امور معينه " درس خصوصي" وضرب لنا ابونا بولس جورج مثال اخر عن الذي يحبه الرب يؤدبه بالاب الكاهن الذي يحبه الرب لما يرجع من الافتقاد مرهق وينام دون ان يصلي يرسل له الله شاب صغير يقول له ياابونا انا كنت تعبان جدا امبارح ونمت من غير صلاه لكن حسيت اني نايم علي شوك فقمن وصليت , هنا يقول ابونا لنفسه هذا القلم لك ياارساني.
  • العتاب :- كما عاتب المسيح بطرس بعد القيامه وقال له اتحبني اكثر من هؤلاء , ربنا يمكن ان يعاتب الانسان عن طريق وعظه او ايه او انسان .
  • التأديب بالانزار :- الرب فعل هذا مع انبياء العهد القديم مثل سفر يوئيل النبي الرب قال لهم ان لم تتوبوا لن يكون في ارضكم محصول والتي لم تاكله الدوده ستاكله الجراد واسراب الجراد سيقضي علي كل المحاصيل وستاتي المجاعه , هنا انزرهم الرب بالسبي لانهم خافوا من البشر ولم يخشوا الله , وهذه درجه اعلي من التاديب انزار واضح.
  • مفارقه النعمه :- فالابن الضال فارقته نعمه الأب لانها كانت موجوده في بيت وحضن ابيه وهو ترك بيت ابيه وخرج خارج النعمه فتحول الي اقل من خنزير , وهذه تسمي مفارقه النعمه وبطرس ايضا لانه راي نفسه افضل من اخوته شال الرب يد نعمته عنه فأنكره ثلاث مرات , و من الامور المؤلمه ان يشعر الانسان ان النعمه تفارقه .
  • العقوبه :- ويقول عنها ابونا بولس جورج من خلال كنيسه وشعب ان العقوبه ليست اول اختيارات الله " يؤدب بالوجع علي مضجعه"يمكن للرب ان يسمح بالمرض لكي يراجع الانسان نفسه , الرب لا يريد ان يعاقبنا ولكن لو العقوبه ستكون اخر محاوله لكي تفهم ولم تفهم سيعاقبنا , ومن الغباء الروحي ان يعتقد الانسان عندما يعاقبه الرب  ان الرب لا يحبه, فالعقوبه تأكيد لحب الله ولكنه يرفض الشر الذي نفعله.

س3 ما رد فعل الانسان امام تاديب الرب؟

  • منا من يتزمر علي تأديبات الله لانه لايفهم تأديب الرب ويزداد في العناد.
  • ومنا من يفهم التأديب ويقبله بتغصب وعلي مضض ولكن القديسين عندما يتأدبوا يشكرون الله لانهم في دائره اهتمام الرب , الان الذي يحبه الرب يؤدبه فكيف لا نفرح.
(Visited 130 times, 1 visits today)

أترك تعليقك

شاهد أيضاً

Comment (1)

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.