ابونا داود لمعى و اجتماع الانبا ابرام الثلاثاء 17/5/2016 – عظة عن – حروب الرجاء ]]

ابونا داود لمعى و اجتماع الانبا ابرام

الثلاثاء 17/5/2016 – عظة عن – حروب الرجاء

fr-dawood-laye-01

 

 

” ينبغي للحراث ان يحرث علي رجاء”:-

الرجاء :-

فمن اكثر التشبيهات عن الرجاء في الكتاب المقدس هي الفلاحه او الزراعه , ونحن خدام اذن فنحن فلاحين , ويوجد في الخدمه فلاح يلقي ألبزره وفلاح يسقي الأرض وأخر يحرث الأرض وفلاح اخر يغربل المحصول وهكذا , وكلها ادوار في الخدمه , فلارض هي الناس او النفوس والبزره هي كلمه الله , فالهدف من الخدمه ليس فقط الحصول علي البركه انما ان نري الحصاد ونتيجه الزراعه , اي ان نري التغيير في الاخرين , هذه هو الرجاء في الخدمه , ورجاء الخادم ان الكل يخلصون والي معرفه الحق يقبلون .

  فبولس الرسول قال عن الرجاء :-

بولس الرسول يؤكد دائما في رسائله ان كلنا كأعضاء نكمل بعضنا البعض , ولا يجب ان نفعل كلنا مثل بعض فكل منا له دور مهم , فمن يهتم بطفل دوره مهم ومن يساعد الفقراء له دور مهم ومن يساعد مدمن له دور مهم , فكلنا شركاء في الرجاء ورجائنا ان ندخل السماء ومعنا كل من خدمناهم واحبيناهم, فقد كما قال ابونا داود لمعي من خلال اجتماع الانبا ابرام بدون الرجاء لا توجد خدمه. 

حروب الرجاء :-

انا مش نافع :-

فحرب اليأس خطيره جدا في الخدمه   فالخادم عندما يقول انا غير نافع ويتوقف عن الخدمه يكسب الشيطان مكسبين , كسب خادم توقف عن الخدمه وكسب مخدوم لا يخدم , ولكن ان اقبلت لخدمه الرب اعدد نفسك للتجربه ولا تترك شينا يعطلك عن خدمتك ابدا .

مفيش فايده فيهم :-

فكثيرا ما يحاربنا الشيطان بالياس في من نخدمهم حتي نقول انه لا فائده منهم ولن يتغيروا ابدا فتتوقف عن خدمتهم , ولكن ثق انه عندما تشعر بالياس ان الله سيعمل ولن  يتركك فقط صلي وتابع خدمتك مره اخري ولا تتوقف عنها .

التهكم علي الخدمه :-

وهو ان ننظر الي العيوب في الخدمه ونقول مثلا ان الامين فيه عيوب وان النظام غير مستقر في الخدمه وبه عيوب كثيره , ولكن الحقيقه انك انت من ينقصه الصلاه والتواضع فالحرب تاتي في صوره اتهامات في من حولك  وهذا صغر نفس .

اهميه الرجاء :-

الرجاء هو سر الاستمرار :-

فقد عبر ابونا داود لمعي من خلال  اجتماع الانبا ابرام عن الرجاء موضحا ان بدونه لا نستمر في الخدمه  , اما من لديه رجاء يستمر في خدمته مهما حدث ومهما احبط ويري النتيجه في النهايه , فلا تترك الشيطان يغلبك بافكاره الغريبه .

الرجاء ضروري من اجل الغيره :-

فمن يري الحلم ويري انه حلم مغري يكون انسان حار لانه يري النتيجه مثل من يتسابق في الماراثون ويري الكاس امامه فهو يجري بحماس وقوه ليصل الي الكاس او النتيجه .

الرجاء يجعلنا فرحين :-

فالفرح قوه الخدمه , فهناك فرق بين بين خادم فرحان وخادم كيب ” فان فرح الرب قوتكم ” فاول ما يجعل الخادم فرحا هو الرجاء ” فرحين في الرجاء” لان الرجاء يجعلك تري الرب بنعمته يغير الناس وتري نفسك وانت تهدم مملكه الشر بتعبك في الخدمه .

نتائج الرجاء  :-

الثمر  :-

فما اجمل ان نري ثمر خدمتنا في القري والنجوع والعشوائيات , والثمر مرتبط بدرجه الجهادنا ورجائنا في الخدمه .

نري ثمر مختلف :-

فكما ان الخدمه متنوعه فالثمر ايضا متنوع , فمثلا نجد في من نخدمهم خرج اطفال يحبون الالحان والتسبحه , وثمر تحب الفقراء وثمره تبدا في خدمه المرضي, وكلها ثمار مختلفه ومفرحه للخادم وللرب.

الله ينظر الي تعبك :-

فلو تعبت في الخدمه ولم تجد نتيجه لتعبك علي الارض , فتعبك محفوظ  لدي الرب وستخرج الثمار ” عالمين ان تعبكم ليس باطلا”  فكل  انواع تعبك في الخدمه هي رصيد عند الله .

كيفيه نمو الرجاء:-

مراجعه الهدف :-

يجب ان نراجع هدفنا كل فتره ونركز عليه ” انظر فبما خرجت من اجله ” فكما يقول ابونا داود لمعي داما عن الخدمه والرجاء في اجتماع الانبا ابرام لو كان هدفك واضحا ستُقبل علي الخدمه مهما حدث من مشاكل .

الروحانيه :-

فعندما تقل الصلاه وتقل قراه الانجيل ويقل التناول ستجر قدمك جرا الي الخدمه وتبحث عن اعزار لتغيب عن الخدمه تريح ضميرك , فعندما تقل الروحانيه يقل الرجاء في الخدمه .

جو المحبه والتشجيع :-

يجب ان نحافظ علي جو ملئ بالمحبه النقيه داخل مجموعه الخدمه فهذا يجعل كل فرد يشجع الاخر في خدمته ويعينه .

رصد احسانات الله :-

فمن الاكيد  ونحن في الخدمه رأينا الله ورأينا يده تعمل ونتائج عمله .

 

(Visited 169 times, 1 visits today)

أترك تعليقك

شاهد أيضاً

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.