بصراحة ابونا بطرس سامى ـ سلسلة حلقات عن الزواج و الخطوبة ـ الحلقة 2 ـ الحب كاساس – ~

بصراحة ابونا بطرس سامى ـ سلسلة حلقات عن الزواج و الخطوبة ـ الحلقة 2 ـ الحب كاساس -

 

 

 

fr-botros

 

 

 

  • يقول ابونا بطرس هتكلم النهارده عن الحب كحجر أساس للزواج
  • ويقول الحب في المسيحية مفهومه مختلف فهو مش مجرد الاشتياق للاخر ولكن هو العطاء والتضحية
  • ومثال المحبة الذى نتمثل بيه هو محبة الله لينا حتى انه بذل ابنه الوحيد لكى لا يهلك كل من يؤمن به ودى تضحية كبيرة
  • لذلك نصل الى تعريف المحبة طبقا للمسيحية ان الانسان يبذل نفسه من اجل الاخر لان الحب فعل مش مجرد مشاعر
  • ولايصلح الاعتمد في الزواج المسيحى على المشاعر لان المشاعر ممكن تتغير ولكن اذا اعتمد الزواج على مفهوم المسيحية وهو التضحية والفعل هيكون فى التزام بالحب فى الزواج
  • ربنا مشاعره لم تتغير اتجاه البشرية لانه دائما يحب الانسان ويريد خلاصه وبالتالى عند تعامل الزوج والزوجة فى المنزل يجب ان يدركوا هذه المسئولية وان دورهم ان يحبوا بعض ويحبوا اولادهم على مثال محبة الله للبشرية دون تغير فى المشاعر
  • اذا حرص كل زوج وزوجة على تقديم المحبة والتضحية على مثال محبة المسيح فلا نجد مشاكل وضيقات ولا خناقات فى البيوت المسيحية
  • البيوت المسيحية التى بها مشاكل وانقسامات ذلك بسبب ان كل من الزوج والزوجة يبحث عن ذاته ويريد المحبة من الاخر وهو لا يقدمها
  • فالحب يبدء من ان الانسان ينسى ذاته وينكر ذاته ويحب الاخر اولا ويبذل نفسه من اجله لان الحب اساس الزواج
  • وفى اكليل الزواج من المفروض ان يكون حال كل من العريس والعروسة انهم اعلنوا انه من هذا الوقت يضعوا التزاما قلبيا بالحب اتجاه الاخر وسيظلوا يعيشوا وهم يحبوا بعضهم ويحبوا هذا البيت
  • اذا كل انسان بحث عن ذاته واحتياجاته واهتماماته ولم يبحث عن الاخر هيكون مخالف لمثال ربنا الذى يطالبنا ببذل ذاتنا من اجل الاخر لان التعضحية والحب اساس الزواج
  • ولكن اذا حرصا الاب والام على تقديم التضحية والمحبة لبعضهم هيكون البيت سعيد وهيكونوا اطفالهم اسوياء
  • الحياة الابدية تبداء بسعادة من الارض لانها حالة تتحول ليها حياة الانسان عندما يعيش فى الحب وتنكشف عيناه عن محبة ربنا ليه ويبداء يمتلئ من محبة ربنا ويعكس هذه المحبة على من حوله
  • اهم الاشحاص الموجودة حولينا ومحتاجين اننا نحبهم ونعكس محبة ربنا عليهم هما زوحتى واولادى او زوجى واولاد
  • فالوسيلة التى تقود الزواج الى انه يكون زواج ناجح وفيه سعادة ويحول البيت الى ابدية فنشعر بالامان هى محبة الزوج والزوجة لبعضهم ولاولادهم
  • والبيت الذى يوجد به الحب يكون فيه ربنا لان ربنا ميقدرش يعيش فى بيت مش فيه حب
  • محبة الزوج والزوجة لبعضهم تفيض بالمحبة على اولادهم وتعلمهم المحبة
  • وفى يوحنا الاصحاح ال 14 نجد المسيح يقول بانه يحب من يحفظ وصياه ويعيش على المحبة ويبنى بيته على اساس الحب ويبذل نفسه من اجل الاخرين ويكون المسيح فى وسطهم ويحل الله فى بيتهم
  • وسوء الظن فى الاخر وعدم الصبر وعدم احتمال الاخر يؤدى الى كسر المحبة
  • يقول ابونا بطرس الخوف عكس المحبة فالقديس يوحنا يقول "لا خوف فى المحبة بل المحبة الكاملة تطرح الخوف الى الخارج" فالانانية والتخويف وعدم الاحتمال كل هذه الاشياء ضد الحب
  • ينبغي ان نكون متأسسين على المحبة حتى يحل المسيح في بيوتنا وفى وسطنا ففي رسالة بولس الرسول يقول "يحل المسيح بالايمان في قلوبكم وانتم متاصلون ومتاسسون في المحبة"
  • ويختتم ابونا بطرس برنامح بصراحة ويقول المحبة هي الأساس هي المدخل لوجود ربنا في بيوتنا
(Visited 161 times, 1 visits today)

أترك تعليقك

شاهد أيضاً

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.