ابونا بولس جورج بدون عنوان ـ 31.5.2017 – سلسلة { معانى روحية من شخصيات كتابية } قايين و هابيل – 🌠

video

ابونا بولس جورج بدون عنوان ـ 31.5.2017 - سلسلة { معانى روحية من شخصيات كتابية } قايين و هابيل -

 

 

 

fr-pouls-gorge

 

 

 

يقول ابونا بولس جورج اتكلمنا عن ادم وحواء من خلال كتاب البابا شنودة وهنكمل باقى الشخصيات التى تكلم عنها البابا شنودة وهى شخصية قايين وشخصية هابيل اخوه

اخين ولم يكن غيرهم فى العالم وبرغم من ذلك شاهدنا اول جريمة قتل وسفك دماء

يحدثنا ابونا بولس جورج عن خطايا قايين

1- عدم استحسان الله

يقول ابونا بولس جورج ان قايين قدم ذبيحة بغير استحسان الله لان ربنا طلب ان تكون الذبيحة حيوانية وقايين استسهل بانه يقدم لربنا فاكهة من ثمرات الارض وتندرج تحت هذه الخطية خطياتان

الخطية الاولى انه استخسر التعب فى ذبيحة ربنا لذلك يجب ان لا نتهاون ونستسهل فيما نقدم لربنا

والخطية الثانية انه فعل شئ غير الذى يريده ربنا لذلك يجب ان نقدم لربنا الشئ الذى يريده ويحتاج اليه وليس ما نحن نراه جيد

ونحن أيضا يجب ان نقدم لربنا تقدمة هابيل وليس تقدمة قايين في كل شيء حتى في صلاتنا نقدمها بعمق وبكلام نشعر به لان تقدمة الحب اهم من تقدمة المال

2- اغتاظ وسقط وجهه

يقول ابونا بولس جورج ان قايين عندما وجد ربنا قبل ذبيحة هابيل ولم يقبل ذبيحته اغتاظ جدا وشعر بالخزى والضيق  والقرف من اخوه

ونحن أيضا أوقات كثيرة نشعر بالغيظ من الاخرين لان الذى يحركنا هو الذات الذى يجعلنا نرى انفسنا افضل من الاخرين ولكن يجب ان نغتاظ من الخطية والشيطان

3- رفض دعوة ربنا

يقول ابونا بولس جورج ان قايين رفض دعوة ربنا للإصلاح ولكن من كثرة الذات عند قايين لم يسمع الى ربنا وظل في حالة غيظ وحسد وكراهية الى ان قتل أخيه

ونحن أيضا كثيرا ما يدعونا الله للرجوع اليه وان نصلح من انفسنا ولكن بسبب الكراهية والغيظ والحسد الذى في داخلنا يجعلنا نظل في بعد عن ربنا ونرفض دعوته لنا

4- لم يستجيب للإنذار

يقول ابونا بولس جورج عندما علم ربنا ان قايين ينوى على قتل أخيه قام بتحذيره وقال له " فعند الباب خطية رابضة امامك واليك اشتياقها وانت تسود عليها " وهذا يعنى ان قايين اذا ذهب وتكلم الى ربنا سوف يسيطر على هذه الخطية ولكن الغيظ والغيرة وضيق القلب يجعل الانسان لا يسمع الى صوت ربنا

5- الخطية تلد خطية

يقول ابونا بولس جورج ان الخطية تلد خطية ففي البداية قايين كان مغتاظ من اخوه وتحول الى الغيره ثم تحولت الى حسد وضيق من ربنا وكل هذا جعله يقرر ان يقتل أخيه وذلك لان الخطايا الصغيرة تكبر في داخلنا الى ان تتملكنا ولا تقدر على الخروج منها

ويختتم ابونا بولس جورج وهذه هي خطية قايين انه اذا كان صرف غيظه لم يكن يصل الى الغيره واذا كان انتصر على الغيره والحسد كان سيسمع الى انذار ربنا ولم يخرج لكى يقتل أخيه

(Visited 94 times, 1 visits today)

أترك تعليقك

شاهد أيضاً

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.