ابونا بولس جورج بدون عنوان ـ 5.7.2017 – { معانى روحية من شخصيات كتابية } ـ ابراهيم ج 3 – 🌠

video

ابونا بولس جورج بدون عنوان ـ 5.7.2017 - { معانى روحية من شخصيات كتابية } ـ ابراهيم ج 3 -

 

 

 

 

 

يقول ابونا بولس جورج النهارده هنتكلم عن ابراهيم الانسان وعن الضعف الذى كان فى شخصية ابراهيم وعن القوة التى فى حياته لكى نتمثل به ونكون مثله

  • يعرفنا ابونا بولس جورج الضعف الذى كان فى شخصية ابراهيم

1- الكذب

يقول ابونا بولس جورج ان ابراهيم هو قديس وابوا الاباء ولكن تحت الضعف البشرى وقع فى خطية الكذب وقد كذب مرتين الاول مع شخص اسمه ابيمالك والثانية مع فرعون مصر وكان ذلك من اجل خوفه على نفسه وفى كلا المرتين طلب من ساره ان لا تقول انها زوجته بل تقول انها اخته وفى المرتين تدخل ربنا وانقذ سارة من ابيمالك ومن فرعون مصر

وهنا يجب ان نتعلم ان الخوف مشكلة كبيرة جدا لانه يجعل الانسان يكذب ويمكن ان ينكر ايمانه ولكن اذا وجدنا شخص وقع فى خطية الكذب يجب علينا ان لا ندينه لان ابراهيم كان قديس وبرغم من ذلك وقع فى خطية الكذب

2- الرضوخ

يقول ابونا بولس جورج ان الطاعة فى غير مكانها تسمى رضوخ بمعنى انه يطيع فى شئ غير صحيح فمثلا ربنا وعد ابراهيم بان يكون له نسل ولما تاخر وعد ربنا طلبت ساره من ابراهيم ان يتزوج من هاجر ورضخ ابراهيم لكلام ساره وهذه كانت اساءة لربنا لان ربنا وعد ابراهيم باسحاق ولم يوعده باسماعيل وكان نتيجة ذلك ان حدث نكد وبدأت ساره تغير من هاجر وطلبت من ابراهيم ان يطردها

لذلك يجب ان لا نطيع الاشياء التى ضد وصية ربنا " ينبغى ان يطاع الله اكثر من الناس "(اع 5 : 29) لان يوجد فرق بين الطاعة والرضوخ ولا يصلح ان يسمع الانسان لاى احد غير ربنا

  • ويحدثنا ابونا بولس جورج عن القوة فى شخصية ابراهيم

1- الطاعة

قال القديس بولس الرسول "بالإيمان إبراهيم لما دعي أطاع أن يخرج إلى المكان الذي كان عتيدا أن يأخذه ميراثا فخرج وهو لا يعلم إلى أين يأتي "( عب 11 : 8) يقول ابونا بولس جورج ان ابراهيم عندما اطاع لم يكن يعلم الى اين سوف يذهب فكانت طاعته كلها ثقة فى ربنا

وايضا تكررت طاعة ابونا ابراهيم عندما طلبت سارة من ابراهيم انه يمشى اسماعيل وهاجر ورفض ابراهيم ولكن عندما قال ربنا لابراهيم " اسمع لقولها " نفذ ذلك ومشى هاجر واسماعيل

ومرة اخرى طلب ربنا من ابراهيم ان يقدم اسحاق كذبيحة محرقة وبالفعل ابراهيم اخذ اسحاق والحطب وذهب ليجعله ذبيحة محرقة

لذلك يجب ان نتعلم من ابراهيم ان الايمان طاعة والطاعة ايمان وان لا نتذمر على ربنا فى اى شئ

2- المذبح والخيمة

يقول ابونا بولس جورج فى الاصحاح 12 و13 ذكر اربعة مرات متتالية ان ابراهيم ارتحل الى مكان مختلف وفى كل مرة يصل الى مكان كان ينصب الخيمة ويبنى المذبح لان البلد التى بدون مذبح تكون بالنسبة للمؤمن مثل سادوم وعامورة

وبرغم ان المذبح موجود وقريب منا الا ان للاسف نسبة الذين يترددوا على الكنائس قليلة والذين لا يترردوا على الكنيسة يكونوا بنوا الخيمة ونسوا المذبح لكن ابراهيم يعلمنا ان اذا وجد البيت وجد المذبج بجواره

3- دعى باسم الرب

يقول ابونا بولس جورج ان دعى لها معنيين المعنى الاول انها بمعنى صلى لان ابراهيم اينما وجد فى اى مكان كان يصلى باسم الهه والمعنى الثانى لكلمة دعى انه كان يدعوا الاخرين لاسم الرب بمعنى انه كان يكلم الناس عن ربنا

لذلك نحن ايضا مطالبين بان نتكلم مع ربنا لان ربنا هو الذى يحل مشاكلنا وان نتكلم عن ربنا لان الكلام عن ربنا مفرح جدا جدا

(Visited 71 times, 1 visits today)

أترك تعليقك

شاهد أيضاً

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.