أبونا بولس جورج الراعى الصالح 7.7.2017 ـ سلسلة الاتضاع ـ ج1 ماهو الكبرياء – ✅

أبونا بولس جورج الراعى الصالح 7.7.2017 ـ سلسلة الاتضاع ـ ج1 ماهو الكبرياء -

 

 

 

ابونا بولس جورج الراعى الصالح
ابونا بولس جورج الراعى الصالح

 

 

 

يقول ابونا بولس جورج هنبدا سلسلة جديدة عن فضيلة تعتبر من الفضائل العظمة في المسيحية وهى فضيلة الاتضاع

ويقول ابونا بولس جورج  وزى ما اتعودنا قبل ما نبدا فى الفضيلة اننا نتكلم عن صفة او خطية عكس الفضيلة الأول لذلك لكى نتكلم عن الاتضاع هنبدأ أولا بخطية وهى خطية الكبرياء

يوضح لنا ابونا بولس جورج تعريف خطية الكبرياء

يقول ابونا بولس جورج خطية الكبرياء يكفى ان نقول عنها انها هي التي اسقطت رئيس الملائكة واصبح رئيس الشياطين بدل من رئيس ملائكة

ويشرح لنا ابونا بولس جورج صور الكبرياء

1- الكبرياء هي الخطية التي اسقطت الشيطان

ويوضح ابونا بولس جورج ان في اشعياء 18 وحزقيال 28 يكشف الله كيف سقط الشيطان ويقول ان الشيطان بدا يقول انه سيضع كرسيه فوق الكواكب والمقصود بالكواكب هو الملائكة وهذا يعنى ان يكون له السلطان على الملائكة ثم ايضا بدأ يقول اصير مثل العلى لانه كان يريد ان يمجده الملائكة كما يمجدون الله

ويقول ابونا بولس جورج ان حزقيال ذكر لنا كيفية سقوطه وان الله قال لرئيس الشياطين " انت الكروب المنبسط " بمعنى ان له مطلق الحرية وأيضا قال له " انت كامل في طرقك من يوم خلقت حتى وجدفيك اثم " اى انه خلق كامل في كل شيء حتى دخلته الخطية ووضح هذه الخطية قائل " قد ارتفع قلبك لبهجتك " والمقصود انه شعر بالكبرياء والغرور وكانت هذه لحظة سقوطه

2- الكبرياء هي الخطية التي اسقطت الانسان

وأيضا يقول ابونا بولس جورج ان الكبرياء هي الخطية التي اسقطت الانسان لان الشيطان سقط بيها ودحرج ادم وحواء بها لانه قال لهم "يوم تاكلان منه تنفتح اعينكم وتكونان كالله عارفين الخير والشر " فادم وحواء بعد ان دخلتهم فكرة انهم سوف يكونوا مثل الله رؤى الشجرة شهية لانها ستجعلهم مثل الله وكانت النهاية انهم طردوا من حضرة الله لانهم شعروا بالكبرياء ونحن أيضا مازلنا نسقط بسبب خطية الكبرياء

3- الكبرياء هي الإحساس بالافضلية

 ويعرفنا ابونا بولس جورج ان الإحساس بالافضلية هى الشعور باننا افضل من غيرنا مثل اننا اذكى من الاخرين او اغنى منهم وهو الشعور العظمة ومن الشخصيات التي سقطت في خطية الاحساس بالافضلية القديس بطرس الرسول الذى قال للمسيح " ان شك فيك الجميع فانا لا اشك ابدا " وهو إحساس بالتميز

وهذا الإحساس ياتى لكثير منا مثل شعور البعض بالقرف من الذين حوله وهذا بسبب الكبرياء وهذا شيء لا يحبه ربنا لان ربنا عمل كنجار واعال العذراء بهذه الشغل بعد تنيح يوسف النجار

يقول ابونا بولس جورج من ضمن الإحساس بالافضلية هو المبالغة في الاهتمام بالمظهر والشكل لكى يكونوا محور اهتمام جميه الناس وهذا أساسه الكبرياء

4- الكبراياء هو الشعور باننا نستحق الأفضل :

وأيضا يقول ابونا بولس جورج ان من صور الكبرياء الشعور بالاحساس باننا نستحق الأفضل وهى مقارنة الظروف بالاخرين والشعور باننا كان يحب انا ناخذ الأفضل وهذا صورة من صور الكبرياء اننا لم نشكر ربنا على ما نملكه بل نشعر باننا نستحق الأفضل وكل هذه حرب من حروب الذات

5- الكبرياء هو شهوة للالقاب والمناصب :

وأيضا يعرفنا ابونا بولس جورج من صور الكبرياء في الأفضلية شيء اسمه "شهوة المناصب والالقاب " فهناك ناس تسعى الى المناصب وتدفع الكثير من المال من اجل الحصول عليها

6- من صور الكبرياء هو قساوة القلب

ويشرح لنا ابونا بولس جورج ان الفرق بين المتضع والمتكبر كبير مثل الانبا موسى الأسود عندما دعوه للحكم على احد الرهبان قال لهم " ان من يحمل خطياه لا يرى خطايا الناس وان المتكبر القاسى في احكامه هو من لا يرى خطاياه " لانه من كثرة كبريائه يرى انه لا يخطأ واذا اخطأ فتكون سهوات لذلك يكون قاسى جدا في احكامه ولكن المتضع يعطى فرصة للاخرين حين يخطئون فالكبراء به قساوة والاتضاع فيه حنية لذلك اذا وجدنا شخص قاسى في احكامه نعرف انه مخدوع بسبب كبريائه وهو لا يدرى ذلك

وأيضا من صور قساوة القلب ان الانسان المتكبر صعب جدا ان يسامح او يغفر لان المتكبر لانه يرى نفسه كبير فعندما يخطأ احد فيه يرى الخطأ كبير جدا لذلك لا يقدر على المسامحة والغفران فالقساوة أساسها الكبرياء

7- ومن مظاهر الكبرياء ان يكون الانسان حكيم في عينى نفسه

يقول ابونا بولس جورج لان الانسان يرى نفسه حكيم ويفهم كل شيء لا يقبل النصيحة لانه يرى انه حكيم في عينى نفسه والكتاب المقدس يحكى لنا عن شخص اسمه اخيتوفل قال مشورة لو كان عمل بها ابشالوم لكان مات بالفعل ولكن ربنا افسد مشورة اخيتوفل ولان ابشالوم لم يعمل بنصيحة اخيتوفل حزن اخيتوفل جدا حتى انه قتل نفسه وكل ذلك بسبب الكبرياء لانه كان يراى نفسه حكيم في عينى نفسه

ويقول ابونا بولس جورج ان الكبرياء هو سرقة مجد الله وذلك لان الانسان دائما ينسب النجاح الى نفسه لان الكبرياء يجعله ينسب الخير الى نفسه اما الفشل والسهوات والهفوات ينسبها الى الاخرين او حتى يلوم عليها الله

يعرفنا ابونا بولس جورج ما هي نتائج الكبرياء

1- تخلى نعمه الله

المتكبر تتخلى عنه نعمة الله فالشخص الذى يرى نفسه ويتفاخر بما يفعله يرفع عنه الله النعمة مثلما حدث مع القديس بطرس الرسول عندما قال " ان شك فيك الجميع فانا لا اشك " فالمسيح رفع عنه نعمته فوقع وانكر المسيح ثلاثة مرات " المتضع تحفظه النعمة والمتكبر تفارقه النعمة "

2- مقاومة الله

الاية تقول " ان الله يقاوم المستكبرين " فمثلا شخصية من الكتاب المقدس وهو نابوخذ نصر وقف امام عاصمته بابل وقال " يا بابل العظيمة بقوة اقتدارى وجلال ملكى " فاتت اليه ضربة بانه يركع على يديه ورجليه وياكل من عشب الحقل لمدة سبع سنوات مثل الحيوانات وكل هذا نتيجة الكبرياء

3- عدم محبة الانسان المتكبر

فلا يوجد احد يحب الانسان المتكبر ابدا ممكن الناس تخاف منه وتهابه بسبب السلطان والسلطة التي فيها ولكن لا يمكن ان يحبوه

ويقول ابونا بولس جورج ان هذا الكبرياء يمكن ان يقع فيه اى شخص حتى الإباء الكهنة لان لا احد بعيد عن خطية الكبرياء والذى يخسر الاتضاع والفضيلة يكون خسر كل شيء لذلك يجب ان نحترس من الكبرياء

(Visited 118 times, 1 visits today)

أترك تعليقك

شاهد أيضاً

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.