عظة البابا تواضروس الأربعاء 12.7.2017 ـ الكنيسة التي ولدت على ايدى الرسل ~

عظة البابا تواضروس الأربعاء

12.7.2017 ـ الكنيسة التي ولدت على ايدى الرسل

 

 

 

 

 

 

 

 

عظة البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية يوم الاربعاء الموافق 12/7/2017 من كنيسة الرسولين بطرس و بولس ـ البطرسية .

قراءة ـ جزء من سفر اعمال الرسل ـ الاصحاح الثانى عدد 42

ما يخص الإباء الرسل – و عيد استشهاد القديس بطرس الرسول و القديس بولس الرسول

و العظة بعنوان : الكنيسة التي ولدت على ايدى الرسل . ملخص

كان العالم في زمن المسيح غير ما نعرفه اليوم و كانت السلطة السائدة في ذلك الوقت هى الامبراطورية الرومانية فى معظمه

و نحدد دور الكنيسة فى ذلك الوقت فى ثلاث نقط هى 

  • الحواجز التي انتهت :

عندما ولدت الكنيسة كان العالم يسودة العديد من الخلافات و الحواجز و الفروقات منها .

الحواجز و الخلافات العرقية اليهود و السامرين . فصارت تزداد الفجوة حتى أتت المسيحية و يقول السيد المسيح بشروا في اورشاليم و السامرة و كل الأرض

و حواجز قومية اليهود و الأمم . حيث كان التميز و التعصب اليهودى واضح جدا ضد من هو غيرهم او الأمم و كذلك أيضا أتت المسيحية و ساوة و وحدة بين اليهود و الأمم ،

وأيضا حاجز الختان و الغلاة . و لكن السيد المسيح نقل الفكر من الشكل و العلامة الجسدية الى الفكر و التعامل الروحى

و حاجز اخر و هو الحضارية . فكان شعوب ذات حضارة و لغة و أخرى بدون . و لكن المسيحية كما في النقاط السابقة

قد ازالت حواجز اللغة و اختلاف الحضارات . و كان ابرز مثال على ذلك و انتشر الكتاب المقدس و ترجمته الى العديد من اللغات في ذلك الوقت

و أخيرا حاجز ( العبيد و الاحرار ) و لكن أيضا المسيحية قد انهت ذلك .

  • الروح الذى يوحد :

عند حل الروح القدس يوم الخميس كانت عظة بطرس مفهومه للكل على الرغم من اختلافهم في الثقافة و الجنسية و اللغة و قد وحد الروح القدس الجميع .

  • الكرازة التي امتدت :

فقد طاوع الرسل المسيح و استخدمهم و بهم انتشرت الكرازة الى جميع انحاء العالم على الرغم من بساطتهم و قلت امكانياتهم .

(Visited 55 times, 1 visits today)

أترك تعليقك

شاهد أيضاً

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.