أبونا بولس جورج ساعة على الهواء ـ 16.7.2017 ـ هجوم شباب على الكنيسة ج 2 – ✅

أبونا بولس جورج ساعة على الهواء ـ 16.7.2017 ـ هجوم شباب على الكنيسة ج 2 -

 

 

 

 

 

 

يحدثنا ابونا بولس جورج عن مشاكل شبابية كنسية

يقول ابونا  بولس جورج ان فى الحلقة السابقة تكلمنا عن المشاكل الكنسية وتأثير الميديا وتكلمنا عن اسباب المشاكل الكنسية و تأثير وخطورة الوضع فى الكنيسة والنهارده هنتكلم عن علاج المشاكل الشبابية الكنسية

يعرفنا ابونا بولس جورج كيفية علاج المشاكل الشبابية الكنسية

1- احتواء المعثر والبعيد

يقول ابونا بولس جورج ان شغلة الكنيسة البحث عن البعيد واحتواء المعثر لانهم مثل الخروف الضال فيجب ان نبحث عنهم ونشعرهم بابوية الكاهن ونعرفهم مكانتهم فى الكنيسة ويجب ايضا ان لا نصطدم مهما كانت مظاهرهم لان الكنيسة لا يجب ان تنظر لاى انسان باستعلاء مهما كان منظره لان الاهم ان نسعى اليه ونحتويه ونكسبه لان الحب هو المدخل الوحيد للنفس البشرية التى مات المسيح من اجلها

2- اسلوب التعامل مع الميديا

ويقول ابونا بولس جورج من اخطر الامور التى ينزلق فيها الاباء الكهنة والاساقفة والخدام هى الرد على الميديا بالميديا ولكن هذا غير صحيح لان مهما كان مستوى الاستفزاز والاستدراك فلا يجب ان نرد على هؤلاء بنفس طريقتهم ولكن يجب ان يكون عندنا منهج بان لا نرد على الميديا نهائى ولكن يمكن ان نطلب من هؤلاء الاشخاص بطريقة حلوة ان نتقابل معهم لنتكلم معهم لان جميعنا نريد ان تكون الكنيسة فى احسن صورة

3- العمل الفردى

يوضح لنا ابونا بولس جورج ان العمل الفردى معنى العمل الفردى وهو ان يتحاور الاب الكاهن او الخادم مع الاشخاص المخالفة فى الرأى لان مهما كان اختلاف وجهات النظر فهذا لا يسمح لنا ان نقطع ثوب الكنيسة امام الناس لان جميعنا يحب الكنيسة فيجب ان لا نتكلم على الميديا عنها ولكن يمكن ان نتناقش فى داخل كنيستنا فى اى وقت لأننا يمكن ان نعدى الاختلاف والخلاف بالمحبة

4- التحول الى العمل الإيجابى

ويقول ابونا بولس جورج فبعد العمل الفردى يكون هؤلاء الاشخاص فى احتواء فمن الممكن ان نترك الاختلاف على جنب ونطلب منهم ان بحثوا معنا عن الاشخاص الاخرين التائهين والبعيدين عن الكنيسة فنحول هجومهم على الكنيسة الى مساعدة فى عودة التائهين وفى حل مشاكل  اخرى كثيرة بعيدا عن اى خلاف فى وجهات النظر

5- القدوة الروحانية

يقول ابونا بوس جورج اصبح لدينا خدام قياديين وخدام نظاميين ولكن يجب ان لا ننسى ان عملنا هو عمل روحى لان القدوة الروحانية هى اكثر شخصية مؤثرة فى حياتنا الكنسية فالقدوة الروحانية هى محبة حقيقية لربنا والشخص الذى يتمتع بالقدوة الروحانية نجد لن له القدرة على جذب الاخرين الى المسيح لان روح الله يسكن فى داخله

6- الصلاة والصوم

ويوضح ابونا بولس جورج ان يجب ان نربى ونعلم ابنائنا ان مشاكل الكنيسة لا تحل الا بالصلاة والركب المنحنية ففى اهلك عصور الاضطهاد الذى نجا الكنيسة هى الركب المنحنية والدموع والصلاة والصوم فمثلا نحميا وعزرا ودانيال برغم انهم كانوا بارين وكانوا دائما يرفعوا ايديهم الى ربنا ويقولوا انهم خطاه ويأتوا بالملامة على انفسهم ولم يرموا الكنيسة بحجر لذلك يجب ان نعلم شبابنا ان يتعاملوا باحترام وادب فى كلامهم عن الكنيسة ولن اذا وجدت مشكلة فلا حل لها الا بالصلاة لان هكذا علمنا ابائنا

7- سياسة طويلة المدى

ويقول ابونا بولس جورج لان الاجيال تتغير من جيل الى جيل فيجب ان نغير من شكل الخدمة ولكن تطوير بلا تفريط فيمكن ان نكثر من لقاءات الكلام والحوارات والاجتماعات والمؤتمرات والخدمة العاملة لان يجب ان نغير تفكيرنا وان يكون لدينا سياسة بان نقدم الكنيسة بطريقة جديدة واسلوب جديد وذلك بغرض ان نكسب الناس للمسيح

8- المحبة لا تسقط ابدا

يقول ابونا بولس جورج اذا قدمنا حب وقلب متسع سنجد مشاكل كثيرة هتتحل لوحدها والمحبة تحتاج الى صبر وعدم الاستعجال على النتائج ويجب ان نثق ان المحبة لا تسقط ابدا

(Visited 112 times, 1 visits today)

أترك تعليقك

شاهد أيضاً

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.