ابونا بولس جورج الراعى الصالح 15.9.2017 ـ سلسلة { البيت الصغير } جـ 2 – ✅

ابونا بولس جورج الراعى الصالح 15.9.2017 ـ سلسلة { البيت الصغير } جـ 2 -

 

 

 

ابونا بولس جورج الراعى الصالح
ابونا بولس جورج الراعى الصالح

 

 

 

يكلمنا ابونا بولس جورج عن سلسلة البيت الصغير

يقول ابونا بولس جورج احنا ماشيين في سلسلة اجتماعية نتناولها من منظور كنسى اسمها " مشاكل البيت الصغير " بمعنى مشاكل المتزوجين حديثا

ويقول ابونا بولس جورج المرة السابقة تكلمنا عن أسباب المشاكل التي تعانى منها الزيجات الحديثة وهى سوء الاختيار وقلنا ان نتيجة ضغوط الانسان يتعرض لها مثل الانبهار والشهوة والعاطفة وضغوط السن الانسان يقدم تنازلات وهذه التنازلات سمناها اغفال التكافؤ واغفال النصيحة واغفال الله في اختياراتنا فتكون النتيجة في النهاية مشاكل كثيرة

وأيضا تكلمنا في الحلقة السابقة عن عدم الفطام وقلنا ان عدم الفطام بعد الزواج يسبب مشكلة وحددنا أنواع عدم الفطام وهى عدم الفطام من الاهل وعدم الفطام من الأصدقاء وعدم الفطام من الميديا

ويكمل ابونا بولس جورج ويقول النهارده هنتكلم عن أكثر الأمور التي تعتبر سبب في مشاكل المتزوجين حديثا

يعرفنا ابونا بولس جورج الأمور التي تعتبر سبب في مشاكل المتزوجين حديثا

1- عدم الاعداد للزواج :

يقول ابونا بولس جورج ان كل الزواج حلم قد يكون حلم جسدى او قد يكون حلم عاطفى بالفستان والفرح

ويوضح ابونا بولس جورج ان زمان الأدوار في المجتمع كانت مقسمة بمعنى ان المرأة تجلس في البيت ولا تعمل والرجل هو الذى يعمل فكان يعود من العمل يجد كل شيء جاهز ويجد الخدمة في بيته اما الان أصبحت المرأة أيضا تعمل فاصبح عليها عبأ البيت والعمل فاصبحت اعصابها مشدودة مش شغل البيت والأولاد والعمل والرجل لا يقدر ان بسبب حدوث التغير في المجتمع وعمل المراة اصبح البيت ليس بالاستقرار الذى كان في الماضى

ففي الماضى كان البيت يعد البنت للزاوج اعداد فطرى من صغرها من خلال تعليمها شغل البيت والاكل والغسيل وكل شيء ولكن بسبب تغير المجتمع والظروف لم يعد يوجد اهتمام بهذه الأشياء وأيضا كان يوجد اعداد فطرى للولد لكى يكون رجل يتحمل المسؤولية من خلال تعلمه الشهامة والرجولة ولكن الان تغيرت كل هذه الأشياء ولم يعد هناك اعداد الأبناء فنجد الأبناء يتزوجوا من منطلق فكرة انهم يفرحوا ويرتاحوا ولكن بعد الزواج نجدهم يصطدموا بالواقع

ويقول ابونا بولس جورج ان الكنيسة عندما وجدت ان المجتمع والبيت أصبحوا لا يساعدوا على الاعداد للزواج بدأت الكنيسة في عمل كورسات لأعداد المخطوبين المقبلين على الزواج وأصبح شرط ضرورى للزواج ان يكونوا المخطوبين حضروا على هذه الكورسات

ويقول ابونا بولس جورج ان هذه الكورسات مفيدة لمن يريد ان يفهمها ويطبقها ولكن للأسف معظم الناس تاخذها نظريا لكى تحصل على شهادة كورس المشورة لكى تتزوج

لذلك لابد ان نراجع فكرة الاعداد قبل الزواج لكى نقلل من الصدمات التي تحدث بعد الزواج لذلك من الضرورى اخذ الكورسات والاستفادة منها ومن المهم أيضا ان يعود الاهل لما قد تركوه ويعودوا الى تعليم أبنائهم من الصغر تحمل المسؤولية ويحدثوا أبنائهم عن الرجولة والنخوة والإنسانية

ويقول ابونا بولس جورج ان اهم شيء لتخطى عدم الاعداد للزواج هو استمرار المساندة بمعنى يجب على اى اثنين متزوجين حديثا ان يختاروا اب كاهن يساندهم ويعطيهم المشورة والنصيحة وذلك بدل من الذهاب للاهل يقموا بالذهاب للكنيسة لان سوف يجدوا خبرة وامانة ومحبة عامة أكثر من الاهل

2- عدم فهم طبيعة الاخر :

ويوضح ابونا بولس جورج عدم فهم طبيعة الاخر بمعنى ان الرجل لا يفهم طبيعة المرأة وما الذى يضايقها وكذلك المرأة نجدها لا تفهم طبيعة الرجل وهذا خطأ لان يجب ان يفهم كل منهم طبيعة الاخر حتى لا تحدث مشاكل

ويوضح ابونا بولس جورج ان المرأة كائن عاطفى يعطى محبة واهتمام أكثر من الرجل لذلك القدرة العاطفية عند المرأة اعلى من الرجل والرجل لديه قدرة جسدية اعلى من قدرة المرأة ذلك لان ربنا خلق الرجل بقدرة والمرأة بقدرة فلا يصلح ان نطالب الرجل ان يصنع شغل المرأة لانه لم يخلق مثلها وكذلك لا يصلح ان نطلب من المرأة ان تقوم بشغل الرجل لان ربنا لم يخلقها مثله

ويقول ابونا بولس جورج ان هذا ليس بمعنى ان الرجل لا يساعدة زوجته ولكن يساعدها المقدار الذى يستطيع ان يقوم به فيجب ان يساعدها ويقدر تعبها وايضا يجب ان يعلم الرجل ان احتياج المرأة العاطفى عالى لذلك يجب ان يجاهد حتى يشعرها بالحب والحنان والاهتمام ويجب ان يراعى مشاعرها لان المرأة بطبيعتها حساسة وذلك لان العاطفة عندها تحوش كل ما يحدث من كلمات وافعال وتتأثر بها جدا

ويقول ابونا بولس جورج ان الطبيعة مختلفة أيضا في الاحتياجات النفسية فمثلا المرأة تحب ان تشعر بالأمان اما الرجل مهما حدث يحب ان يشعر بالاحترام لذلك يجب ان تحترم المرأة زوجها وتتعلم كيفية التعامل والتكلم مع الرجل وأيضا يجب على الرجل ان لا يخطأ فيشعر المرأة بعدم الأمان حتى ولو بكلمة يمكن ان يشعرها بعدم الأمان لذلك يجب ان يعلم كل منهما ما يحتاج الاخر اليه من إحساس ويقدم بتقديمه وتوفيره له

وأيضا يوضح ابونا بولس جورج ان الرجل بطبيعته لا يحب ان يتكلم كثيرا وذلك بعكس المرأة التي بطبيعتها تتكلم كثيرا لذلك يحدث بعض الخلافات والمشاكل بسبب ان المرأة لا تفهم هذه الطبيعة في الرجل ولكن في الحقيقة دائما يقال عن الرجل انه شخصية تلغرافية والمرأة شخصية روائية وذلك لاختلاف طبيعة الكلام عند كلاهما

لذلك يجب ان نعلم الرجل ان يوسع قلبه ويسمع الى زوجته لان المرأة حتى لو وجدت الاعجاب من كل من حولها ولكن لم تجد نظرة الاعجاب من زوجها فلا تكون فرحة لانها تنتظرها من زروجها فيجب ان يطبطب الزوج على زوجته وان يشعرها بانه اخوها وزوجها وصديقها وانه يشعر بها حتى لو بكلمات بسيطة ولكن يجب ان تكون معبرة وأيضا يجب على المرأة ان تفهم ان الرجل تعبيراته موجزة لان طبيعة الرجل انه عقلانى

ويختتم ابونا بولس جورج ويقول يجب ان يحترم الرجل تكوين المرأة وتحترم المرأة تكوين الرجل ويجب ان نتعلم ذلك لان اذا تعلمنا هذا سوف يحل مشاكل كثيرة بين الأزواج

(Visited 268 times, 1 visits today)

أترك تعليقك

شاهد أيضاً

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.