النهارده – ابونا انجيلوس جرجس – السنكسار ( 9 برمهات – نياحة القديس المجاهد كونن ) – ~

 

 

abona angaelos

 

 

برنامح النهارده مع ابونا انجيلوس جرجس كاهن كنيسة ابوسرجة بمصر القديمة من (mesat) .

القراءات اليومية للسنكسار ( سير شهداء و قديسين الكنيسة القبطية الارثوذكسية )

قراءة اليوم 9 برمهات –   نياحة القديس المجاهد كونن

في مثل هذا اليوم تنيح القديس المجاهد كونن. كان هذا القديس من ضيعة أنيطانيوس من بلاد سوريا من أب - اسمه نسطر وأم اسمها ثاؤذورا، كانا يعبدان الكواكب. وكان ذلك وقت تبشير التلاميذ باسم السيد المسيح له المجد. ولما كبر كونن ظهرت منه فضائل كثيرة كالعفة والطهارة والورع والرحمة.. وأراد والداه أن يزوجاه فأبي. ولكنهما أرغماه على ذلك وزوجاه. فلم يكن يهوى أن يعرف امرأته. فمكث الاثنان على ذلك الحال أبكارا. وكان كثيرا ما يقول في صلاته: أيها الإله أرشدني إلى معرفتك الحقيقية. فظهر له ملاك الرب ميخائيل، وأمره أن يذهب إلي أحد الرسل. فمضى إليه وتعلم منه فرائض الدين المسيحي وتعمد وتناول السرائر الإلهية. ثم داوم على سماع تعاليم الرسل. فازداد طهارة وعفة ونسكا وورعا وصلاة فمنحه الله موهبة عمل المعجزات والسلطان على الشياطين. فاجتذب أبويه وزوجته أيضا ووالديها إلى الإيمان بالسيد المسيح. ولما دخل أحد الكفار مرة إلى إحدى المغارات ليذبح للشيطان، وعلم به هذا القديس صرخ في الشيطان وانتهره أن يقر أمام الناس من هو؟ فاعترف أنه شيطان وليس إلها. فصرخ الحاضرون قائلين: "واحد هو اله القديس كونن". ثم آمنوا واعتمدوا. فسمع بخبره نائب الوالي كلوديوس قيصر، فاستحضره فأقر أمامه بالمسيح، فربطه وضربه ضربا شيدا. وسمع بذلك أهل بلده ولمحبتهم له هرعوا إليه يريدون قتل الوالي فهرب منهم.أما هم فحلوا القديس بن رباطه وغسلوه من دمائه. وحملوه إلى بلدهم. فعاش عدة سنين وانتقل إلى الرب. فجعل المؤمنون داره كنيسة ووضعوا جسده فيها. وظهرت منه آيات وعجائب كثيرة. صلاته تكون معنا. آمين.

ونذكر فى هذا اليوم ايضا :

استشهاد القديسين أندريانوس ومرتا زوجته واوسابيوس والأربعين شهيدا

(Visited 61 times, 1 visits today)

أترك تعليقك

شاهد أيضاً

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.